Borrow - Loan Company Website Template

تعرف على السياسة النقدية وانواعها ودور سعر الفائدة فيها

Jun 08, 2018 بواسط الأدمن

السياسة النقدية هي السياسة التي يتم اتباعها من قبل البنك المركزي في محاولة للتحكم بالمعروض النقدي لتوجيه النمو الصحي الاقتصادي للبلد. إن الهدف الرئيسي للبنوك المركزية هو السيطرة على التضخم والتحكم بأسعار الفائدة، وبمجرد أن تتم السيطرة على التضخم إن الهدف الثاني هو الحد من البطالة. ويلعب البنك المركزي دوراً هاماً في المحافظة على الاستقرار الاقتصادي من خلال الحفاظ على مستوى عام مستقر للأسعار، وسعر صرف عملة ثابت، وجعل أسعار الفائدة مطابقة مع الوضع الاقتصادي للبلاد. يتم تطبيق السياسة النقدية من خلال إجراءات مثل تعديل سعر الفائدة، شراء أو بيع السندات الحكومية، وتغيير احتياطي البنوك المركزية. في هذه المقالة سوف نقوم بمناقشة أهمية معدل الفائدة في السياسة النقدية وأنواع السياسة النقدية التي يتم اتباعها من قبل البنك المركزي.

يلعب سعر الفائدة دوراً كبيراً في تحديد السياسة النقدية للبلاد، فإن رفع أسعار الفائدة في بلد ما يعني تعزيز قيمة صرف العملة لهذا البلد والعكس صحيح إن إنخفاض سعر الفائدة يعني إنخفاض في قيمة العملة. فعلى سبيل المثال إذا قمنا بالمقارنة بين دولتين ذات أسعار فائدة مختلفة، لنؤخذ الولايات المتحدة الأمريكية ذات فائدة 0.20% والمملكة المتحدة ذات معدل فائدة 0.10% نلاحظ أن المستثمرين يختارون تداول الدولار الأمريكي عوضاً عن الجنيه الاسترليني. والسبب أن الدولار سوف يحقق لهم عوائد أكبر لذلك إن إرتفاع معدل الفائدة يعني تشجيع الاستثمار وارتفاع في قيمة العملة.

ناك نوعين للسياسة النقدية، السياسة التوسعية والسياسة الانكماشية. النوع الأول هو السياسة النقدية التوسعية وهي السياسة التي يتم اتباعها من قبل البنك المركزي في حالة الإنكماش أو الركود الاقتصادي. تتلخص خطوات البنك المركزي المتبعة في هذه السياسة بقيامه بخفض أسعار الفائدة من أجل زيادة الاقتراض والمعروض النقدي في السوق. إن زيادة المعروض النقدي في السوق يعني إرتفاع الطلب على السلع والخدمات وبالتالي إرتفاع الطلب على القروض بهدف الاستثمار. وبدوره إن زيادة الاستثمار في بلد معين تملي إرتفاع النمو الاقتصادي لهذا البلد وتعرف هذه السياسة على أنها السياسة التوسعية أيضاً. ولقد تم إتباع هذه السياسة من قبل العديد من البنوك المركزية منذ الأزمة المالية عام 2008، حيث كانت معدلات الفائدة منخفضة وفي كثير من الحالات قريبة من الصفر. أما السياسة الانكماشية هي السياسة التي يتبعها البنك المركزي في حالة التضخم أي الإرتفاع المفرط في الأسعار. فيقوم عبرها بخفض المعروض النقدي والحد من القروض وذلك في وسيلة لرفع معدلات الفائدة. وهذا يؤدي بدوره إلى إنخفاض الطلب الكلي والإنفاق على السلع والخدمات وبالتالي إنخفاض أسعار هذه السلع وتحقيق الهدف المرجو أي الاستقرار الاقتصادي. بما أن الهدف الرئيسي للبنك المركزي هو الحد من التضخم عبر الحفاظ على إستقرار اسعار السلع والخدمات، لذلك تقوم الحكومة بمشاورة البنك المركزي على استهداف مستوى تضخم معين عبر إجراء البنك المركزي توقع لمستوى التضخم. ويتم تعديل أسعار الفائدة عند الضرورة لجعلها مطابقة لهدف التضخم المرجو الذي يكون عادةً 2.00%.

موضوعات ذات صلة


أعلي